توتر جديد بين أنقرة وبرلين وبيان استنكار من الخارجية التركية

  • رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم. الصورة: وكالة الأناضول

  • أورينت نت
  • تاريخ النشر: 2017-03-19 10:03
في تصعيد جديد للتوتر الحاصل بين تركيا ودول أوروبا، استنكرت تركيا سماح السلطات الألمانية لأنصار تنظيم "pyd" بالتظاهر في ألمانيا واعتبرته نفاقا في مسألة الديمقراطية وحرية التعبير، وذلك بعد أن سمحت شرطة فرانكفورت لمظاهرتين في منطقتين مختلفتين بالمدينة  للاحتفال بـ"عيد النوروز".

استنكار وزارة الخارجية 
واستنكرت وزارة الخارجية التركية سماح السلطات الألمانية لأنصار تنظيم "pyd"بالتظاهر في مدينة فرانكفورت،أمس السبت، ضد الاستفتاء الذي ستشهده تركيا في 16 نيسان القادم.

ووصفت الخارجية التركية، في بيانها، تصرفات الحكومة الألمانية بأنها "مزدوجة المعايير" من حيث سماحها لأنصار المنظمة بالتظاهر، ووضعها عراقيل أمام النواب الأتراك في لقاء مواطنيهم بألمانيا، كما أوضح البيان إعطاء السلطات الألمانية الإذن لمظاهرة رفعت خلالها صور زعيم تنظيم "pyd" إلى جانب الشعارات  بأنها حادثة "تدعو للاستغراب"، وبأنها "تدعو للتفكير على صعيد مكافحة الإرهاب"، كما أكدت الخارجية إدانتها لتصرف السلطات الألمانية، ولفتت إلى أن الإدانة تم إبلاغها لسفارة برلين في أنقرة بحسب ما أوردت وكالة الأناضول".

أوروبا تمارس النفاق
في السياق ذاته قال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، إن أوروبا تمارس النفاق في مسألة الديمقراطية وحرية التعبير.

 يلدريم وفي كلمة ألقاها بولاية كومش خانة، شمالي البلاد، طلب خلالها من الشعب بالتصويت لصالح الاستفتاء على التعديلات الدستورية الخاصة بالتحول من النظام البرلماني إلى الرئاسي، وشدد رئيس الوزراء على أن أوروبا صمتت عندما انقلب الجيش المصري على الرئيس المنتخب محمد مرسي، كما صمّت آذانها عن المجازر التي تعرض لها المسلمون في البوسنة والهرسك (إبان التسعينات).

وتابع انتقاداته للدول الأوروبية قائلا: "يركلون اللاجئين السوريين، وينصبون الأسلاك الشائكة؛ كي لا يستقبلونهم في بلادهم"، وأضاف: "نحن دولة تسودها الديمقراطية، التي فقدت مؤخرا أثرها في أوروبا"، مخاطباً دول أوروبا : "أين هي الديمقراطية وحقوق الإنسان؟، وندد بممارسات الشرطة الهولندية، مضيفا: "رأينا كيف اعترضت سلطات هولندا طريق وزيرتنا، وهاجموا مواطنينا بالأحصنة والكلاب".

واختتم كلمته قائلا: "سنلتزم جانب الهدوء، ولكننا سنحاسبهم على ما فعلوه عندما يحين الوقت المناسب".

دعم الإرهاب
من جهته اعتبر المتحدث باسم الرئاسة التركية "إبراهيم قالن" سماح السلطات الألمانية لأنصار منظمة "pyd" بالتظاهر ضد الاستفتاء في تركيا "دعما للإرهاب".

وأشار قالن في تصريح صحفي إلى أن مظاهرة أنصار "pyd" تأتي في الوقت الذي وصفت فيه السلطات الألمانية لقاء المسؤولين الأتراك بمواطنيهم في ألمانيا بأنه "خطر"، كما أدان قالن بأشد العبارات سماح ألمانيا لأنصار"pyd" بالتظاهر ضد الاستفتاء الذي ستشهده تركيا في 16 نيسان القادم.

وأعلنت شرطة فرانكفورت، أمس السبت التصريح لمظاهرتين في منطقتين مختلفتين بالمدينة، قالت إنهما للاحتفال بـ"عيد النوروز"، في خطوة تظهر ازدواجية معايير ألمانيا التي منعت مسؤولين أتراك من تنفيذ فعاليات على أراضيها قبل أيام.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
على ضوء التصعيد الروسي الأمريكي ما الذي تتوقعه: