انطلقت اليوم مظاهرات جديدة في مختلف المناطق السورية في جمعة أطلق عليها اسم "الموت ولا المذلة" تضامناً مع مدينة درعا وريفها والتي تتعرض إلى قصف من قبل قوات الأسد والطائرات الروسية بعد الانتصارات الأخيرة التي حققها الجيش السوري الحر في حي المنشية بدرعا البلد. وفي مدينة دوما خرجت مظاهرة حييت ثوار درعا "مهد الثورة" جراء سيطرتهم على أجزاء واسعة من حي المنشية بدرعا البلد، وأكد المتظاهرون أن أهالي الغوطة مع الحل المشرّف أما المصالحات فأصبحت من الماضي. في حين رفع المتظاهرون في مدينة معرة النعمان بريف إدلب لافتات طالبت الفصائل بالتوحد، مشيرين إلى أن درعا تبقى مهداً للثورة، مؤكدين في الوقت ذاته أن جند الأقصى هم لواء الغدر بعد تسببهم بمقتل عشرات الثوار. كما خرجت مظاهرة حاشدة في مدينة إدلب في جمعة "الموت ولا المذلة" وهتف المتظاهرون لفصائل درعا. 9_GtjYhRu58