استشهاد 14 مقاتلاً من جبهة فتح الشام بينهم قياديان بسلسلة غارات للتحالف

  • أورينت نت - خاص
  • تاريخ النشر: 2017-01-11 17:04
جددت طائرات "التحالف" الدولي استهداف مقاتلي وكوادر "جبهة فتح الشام" في ريف إدلب، عبر شن سلسلة غارات غير مسبوقة أدت إلى استشهاد 14 مقاتلاً من "فتح الشام" بينهم قياديان.

وأفاد مراسل أورينت "أنس تريسي" أن عدة طائرات من دون طيار تابعة لـ"التحالف الدولي" استهدفت بعد ظهر اليوم الأربعاء، سيارتين وعدة درجات نارية لمقاتلين من جبهة "فتح الشام" على طريق مدينة سراقب بريف إدلب.



وأكد مراسلنا أن الغارات أدت إلى استشهاد 14 مقاتلاً من جبهة "فتح الشام" بينهم قياديان هما "أبو عكرمة التونسي وأبو أنس المصري"، كما استشهد مقاتلاً من "شرطة سوريا الحرة" بسبب تواجده بالقرب من أحد الأماكن المستهدفة ما أدى لإصابته بشظية واستشهاده على الفور.

وتأتي هذه التطورات بعد ساعات قليلة من استشهاد قياديين من "لواء الحق" المنضوي في غرفة عمليات "جيش الفتح" وجرح عدد آخر إثر غارات جوية شنتها طائرات حربية روسية، على بلدة تفتناز بالريف الشمالي الشرقي.

وتصاعدت في الآونة الأخيرة وتيرة استهداف طائرات التحالف لكوادر ومقاتلين "جبهة فتح الشام "، حيث استهدف التحالف في تاريخ 1/1 /2017 سيارتين لفتح الشام ما أسفر عن استشهاد 12 عنصراً بينهم قياديان القحطاني والديراني، ليستهدف التحالف بعد يومين من الحادثة مقراً لفتح الشام بالقرب من سرمدا أسفر عن استشهاد  25 مقاتلاً من الجبهة.

كما استهدف بعد ذلك القيادي في فتح الشام وابنه البالغ من العمر15 عاماً وشخصاً آخر في بلدة تفتناز بريف إدلب، بالإضافة إلى استهداف قيادي آخر في قضاء سنجار بعبوة ناسفة.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل تتوقع قيام حرب بين الحشد والبيشمركة؟