خسائر بشرية بصفوف ميليشيات إيران في تصدي الثوار لمحاولة اقتحام الغوطة

  • أورينت نت - خاص
  • تاريخ النشر: 2017-01-11 11:56
تمكن الثوار من التصدي لمحاولة ميليشيات إيران اقتحام جبهة حرزما في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وأكد "عمار الطيب" مسؤول الإعلام في جيش الإسلام في تصريح لـ"أورينت نت" مقتل نحو 25 عنصراً من قوات الأسد وميليشيات إيران خلال التصدي لمحاولة اقتحام مناطق في جبهة حرزما، إلى جانب استعادة الفصائل العسكرية، لكافة النقاط التي سيطرت عليها تلك الميليشيات في كتيبة الصواريخ الواقعة في بلدة حزرما بمنطقة المرج شرقي دمشق، وذلك إثر عملية عسكرية مشتركة بين "جيش الإسلام" و"فيلق الرحمن".

بموازاة ذلك، أفاد مراسل أورينت بتجدد المعارك بين الفصائل الثورية وقوات الأسد المدعومة بميليشيات إيران على جبهات بلدة الميدعاني القريبة من مدينة دوما في الغوطة الشرقية.

من جانب آخر، أكدت منظمة الدفاع المدني على حسابها في موقع "فيسبوك"، أن قوات النظام المتمركزة في منطقة مرج السلطان، قصفت بلدات أوتايا، حزرما، وحوش الصالحية، بعشرة صواريخ عنقودية، بالتزامن مع قصف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ.

وأضاف الدفاع المدني أن عناصر المركز (114) والمركز (215) التابع له، أسعفوا المصابين للنقاط الطبية القريبة، وتفقد العناصر الأماكن المستهدفة.

وتشهد عدة بلدات في منطقة المرج في الغوطة الشرقية، معارك كر وفر، حيث يتصدى الثوار لمحاولات ميليشيات إيران اقتحام المنطقة رغم سريان اتفاق وقف إطلاق النار.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
ما توقعاتك لنتائج مؤتمر الرياض2؟