لعنة الباصات الخضر

  • محمد مالك الشيخ
  • تاريخ النشر: 2017-01-17 02:10

كلمات مفتاحية

..لعنة الباصات الخضر تلاحقنا ...
نعم إنها لعنة تلاحق جميع السوريين من الجنوب السوري وحتى شريط تركيا الحدودي.
نحن لايحق لنا الكلام عن راكبي هذه الباصات فلو كان بيدهم حيلة أو طريق آخر للنجاة لما ساوموا عليها أصلاً ...
لطالما مارس النظام الخبيث أعتى أنواع الحصار والتهجير على أهلنا في الجنوب وايضا تخاذل الكثير ولن اقول البعض لانهم كُثر ، فمن أمراء الحرب أحباب الدولار الى "قوادين " الكتائب الدولاريين ...
تعجبني مقولة نحن لانعلم من اشترى الوطن،ولكن نعلم من دفع الثمن فهذه حقيقة لأن الذين اشتروه لايعدوا ولا يحصوا أما الذين دفعوا ثمنه فهم خيرة شبابنا الذين خرجوا لله وماتوا في سبيله وأيضاً النساء والاطفال والمنازل والسيارات والشوارع كل هؤلاء دفعوا ثمنه بأرواحهم ودمائهم ودموعهم...

إن كنت في وسط البحر وغرقت سفينتك و وجدت لوح خشبي ألا تركب فيه للوصول حتى ولو قرب الشاطى لتكمل سباحة للرمل ???
الجواب طبعا بلا؛ تركب وتتعلق فيه أيضا ،
تماما هذا ماحدث مع أهالي قدسيا والهامة وداريا والوعر والخالدية والمعضمية و و ..الخ
في النهاية أتمنى من الله ان تُحرق هذه الباصات وتزول هذه اللعنة فقد بلغ السيل الزبى ...
واطمئنهم انه لو اجتمعت كل باصات الارض لنقل الشعب السوري وتهجيره ونفيه فهذا لن يثنينا عن العودة ووعد الله لنا بأن الملائكة باسطة أجنحتها فوق الشام وأن أهل الشام هم خيرة أهل الارض وأن دعاء الثكالى لن يذهب سدى في مهب الريح وأن دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب ...

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

نتيجة التصويت
ما رأيك بتوسعة الهيئة العليا للمفاوضات؟
مدة التصويت : 9-8-2017   -  15-8-2017
غير مقبول فهو مطلب روسي 36.39%
36.39% Complete (success)
جيد فالمطلوب وفد موحد رغم الخلافات 20.49%
20.49% Complete (success)
غير مهتم 43.13%
43.13% Complete (success)
إجمالي عدد المصوتين 742