الأسد يخنق أطفال حلب بغاز الكلور السام

  • أورينت نت
  • تاريخ النشر: 2016-11-24 07:26

كلمات مفتاحية

للمرة الخامسة على التوالي خلال 10 أيام استهدف طيران النظام المروحي أمس الأربعاء، أحياء حلب المحاصرة بغاز الكلور السام ما اسفر عن حالات اختناق بين المدنيين جلهم من الأطفال.


وأفاد مراسل أورينت "عمار جابر"  بأنه تم توثيق 13 حالة اختناق في غاز الكلور في أحياء الجزماتي وأرض الحمرا بحلب، كما استهدف صاروخ أرض أرض حي الشعار في مدينة حلب، ومصدره قاعدة الصواريخ في معامل الدفاع جنوب المدينة أسفر عن وقوع جرحى.

وهذه المرة الخامسة التي تنفذ فيها قوات الأسد هجمات بغاز الكلور السام على أحياء حلب المحاصرة منذ 10 أيام، حيث ألقى الطيران المروحي قبل يومين براميل متفجرة تحوي غاز "الكلور"، على حي طريق الباب، وقبلها بيومين تم استهداف حي "الأرض الحمرا" بذات المادة، في حين تعرض حي مساكن هنانو لهجمات مماثلة قبل نحو أسبوع.

يشار أن مجلس الأمن مدّد الأسبوع الماضي تفويضاً لاستكمال تحقيق دولي مكلّف بتحديد المسؤولية عن هجمات بالأسلحة الكيماوية في سوريا، لمدة 18 يوماً، حيث وجه التحقيق الذي أجرته الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيمائية على مدار عام قوات النظام بالمسؤولية عن ثلاث هجمات بغاز الكلور في إدلب.

وتبنى مجلس الأمن الدولي في الشهر الثالث من العام المنصرم قراراً يدين استخدام غاز الكلور في سوريا، من دون توجيه الاتهام لأي طرف، وهدد بفرض إجراءات تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة في حال عدم احترام القرارات الأممية مستقبلاً، حيث يجيز الفصل السابع لمجلس الأمن اتخاذ إجراءات "قاسية" قد تشمل فرض عقوبات، وحتى استخدام القوة العسكرية.

وتعيش مدينة حلب المحاصرة أقسى الأوقات، وذلك بعد الحصار الخانق الذي تعرضت له قبل أكثر من 3 أسهر، حيث فقد الغذاء والدواء، وخرجت جميع المشافي عن الخدمة جراء القصف اليومي والمركّز.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
على ضوء التصعيد الروسي الأمريكي ما الذي تتوقعه: