- الصفحة 7

اسقني واشرب على أطلاله

لا يمكن لسوري أو عارف بالشام وأحوالها أن يغيب عن ذاكرته اسم عين الفيجة المرتبط بالذاكرة الجمعية للسوريين كافة والشوام خاصة، سيما وأن اسم النبع ومياهه جزء أصيل من حياة ..

كيف حوّلوا الثورات إلى فوضى هلاكة

من ميزات الأمريكيين أنهم يعلنون مشاريعهم وخططهم على الملأ بكل أريحية بلا لف أو دوران، فعندما جاء الرئيس الأمريكي المنصرف أوباما إلى السلطة أعلن بالفم الملآن أنه لن يسير على ..

هل وضعت الحرب أوزارها؟

وداعاً إيران، لا للطميات، مرحبا بالفودكا الروسية، يرحبون بروسيا التي استخدمت الفيتو ضدنا ست مرات ولازالت شريكا في القتل والتهجير منذ بداية الأزمة، نعم بهذه الكلمات روج بعض السوريين لروسيا ..

أهلاً بكم في ألمانيا

تناقلت وسائل الإعلام الألمانية مؤخراً خبر محاولة إحراق مشرد في إحدى محطات قطار الأنفاق في برلين، فور سماع الخبر يتبادر إلى الزهن أن مرتكبي الاعتداء هم من جماعة اليمين المتطرف ..

ملاحظات أساسية حول اتفاق وقف إطلاق النار في سورية

لا يمكن ولا يجب التشكيك أصلاً في أهمية اتفاق وقف إطلاق النار في سورية، الذي جرى التوصل إليه برعاية وضمانة من تركيا وروسيا. الانفاق مهم شكلاً ومضموناً، ومن حيث المبدأ والجوهر ..

هدنتنا ومفاوضاتهم ... هكذا نقرأها ونتعامل معها

بعكس النظام وأسياده الروس والإيرانيين الذين يعرفون ماذا يريدون ويوجهون جمهورهم وفق ذلك، ترى معسكر الثورة السورية يعج بالتناقضات المستندة إلى قراءات خاطئة أو ساذجة للمشهد أو تلك المستندة إلى ..

2016 عام الخذلان ... 2017 عام التعايش

ها نحن نعيش الساعات الأخيرة للعام ٢٠١٦.  لا أنكر على المحتفلين ببدء عام جديد حقهم بالأمل ولا استكثر على الراغبين في طي أيام هذا العام رغبتهم في أن يحطموا خلفه جرار ..

الفرض الثوري تجاه اتفاق وقف إطلاق النار

لا يشك عاقل أن من أرغم الاحتلال الروسي على رعاية وقف إطلاق النار في الشام ليس حبه في السلام والاستقرار ولا شغفه بأن يعيش المسلمون في الشام بحرية واستقلال، وكلنا ..

وقف إطلاق النار...بين التأييد والاعتراض والواجبات

دخلت الهدنة حيز التنفيذ، ودخل معها الجدل إلى الساحة، ما بين مؤيد ومعترض ومتوقف عن حسم رأيه، في ظل تضارب واضح في قراءة المشهد، ما بين متفائل يرى الهدنة انتصاراً ..

هل تتقدم البشرية فعلاً أم تتخلف؟

لا شك أن الإنسان قطع اشواطاً عظيمة على الصعيد العلمي والتكنولوجي مقارنة بإنسان القرون الماضية، لكن الإنسان ذاته لم يتقدم ولم يزدد إنسانية، بل تقهقر كثيراً على الصعيد الاجتماعي والإنساني ..