Orient Net

أورينت نت صحيفة إلكترونية مستقلة إعلاميا و الآراء التي تنشر فيها لا تعبر بالضرورة عن سياستها الخاصة أو سياسة تلفزيون أورينت

» أخبار وتقارير «

"الغارديان" تطلق صرخة: "أنقذو السوريين"

صحيفة الغارديان
الغارديان

كتبت صحيفة الغارديان مقالا تتحدث فيه عن أوضاع المدنيين في النزاع المسلح الدائر في سوريا، وكيف أن الحسابات السياسية تؤجل الحلول المقترحة لإنقاذهم.

تقول الغارديان في مقالها إن إجلاء نحو ألفاً من المدنيين السوريين من مدينة حمص المحاصرة تطلب محادثات طويلة وتدابير معقدة لتوفير النقل والعلاج لهم، وهؤلاء المدنيون لا يمثلون في الواقع إلا عددا بسيطا من مجموع السوريين العالقين في جيوب التي صنعها النزاع المسلح، حيث الحاجة ملحة للغذاء والماء والدواء، فضلا عن خطر الموت الداهم.

وتضيف الصحيفة أن توسيع مثل هذه العمليات إلى المناطق السورية الأخرى، وتوصيل مواد الإغاثة إلى جميع المدنيين يعتبر إنجازاً إنسانياً لو حدث.

ويمكن أن يحدث ذلك إذا وافق مجلس الأمن على مشروع قرار متعلق بالمساعدات الإنسانية في سوريا، ولكن روسيا قالت إنها ستستخدم حق النقض ضد هذا القرار إذا عرض في صيغته الحالية، لأنه برأي موسكو قد يستخدم تبريرا لضربات عسكرية ضد حكومة الرئيس بشار الأسد.

وينفي العديد من المراقبين إمكانية استخدام قرار مجلس لتبرير ضربات عسكرية ضد الحكومة السورية.

16/2/2014

عدد القراءات : 1035
رابط مختصر:
لمشاركة الصفحة

كواليس

*** وصلت لأورينت نت معلومات عن أن عدداً من المتشيعيين المتنفذين في السويداء، يخططون لشراء قطعة أرض محاذية لساحة تشرين من أجل بناء حسينية وقد عرضت السفارة الايرانية دفع 1.8 مليار لاستملاكها، وتسرب أن الشيخ كميل جربوع بالتنسيق مع العميد وفيق ناصر هما من يشرفان على المشروع. *** على ذمة سوري وصل للتو من بيروت، أن هيستيريا الرعب من (داعش) باتت تملأ قلوب اللبنانيين، وأن الكثير من اللبنانيات الفاتنات يحملن في سياراتهن عباءات سوداء، لارتدائها فور ظهور عناصر (داعش) في الشوارع أمامهن في أي لحظة! *** آخر البطولات الأسطورية لميليشيات ما يسمّى (الدفاع الوطني) في محافظة السويداء أنها قامت باكتشاف سيارة مفخخة كانت قادمة من درعا ومعدة للانفجار في المدينة، وقد تبيّن بعد إيقاف السيارة أن ما ظنّه الشبيحة عبوات متفجرة، كان عبارة عن سطل مليء باللّبن الخاثر، وقد سادت حالة من الهرج والمرج على (ذكاء الشبيحة) الصادم، وتهكّم البعض على الإنجاز العظيم، بالقول أن من يرى اللبن متفجرات ليس إلّا (سطل ومكثّر).