Orient Net

أورينت نت صحيفة إلكترونية مستقلة إعلاميا و الآراء التي تنشر فيها لا تعبر بالضرورة عن سياستها الخاصة أو سياسة تلفزيون أورينت

» أخبار وتقارير «

"الغارديان" تطلق صرخة: "أنقذو السوريين"

صحيفة الغارديان
الغارديان

كتبت صحيفة الغارديان مقالا تتحدث فيه عن أوضاع المدنيين في النزاع المسلح الدائر في سوريا، وكيف أن الحسابات السياسية تؤجل الحلول المقترحة لإنقاذهم.

تقول الغارديان في مقالها إن إجلاء نحو ألفاً من المدنيين السوريين من مدينة حمص المحاصرة تطلب محادثات طويلة وتدابير معقدة لتوفير النقل والعلاج لهم، وهؤلاء المدنيون لا يمثلون في الواقع إلا عددا بسيطا من مجموع السوريين العالقين في جيوب التي صنعها النزاع المسلح، حيث الحاجة ملحة للغذاء والماء والدواء، فضلا عن خطر الموت الداهم.

وتضيف الصحيفة أن توسيع مثل هذه العمليات إلى المناطق السورية الأخرى، وتوصيل مواد الإغاثة إلى جميع المدنيين يعتبر إنجازاً إنسانياً لو حدث.

ويمكن أن يحدث ذلك إذا وافق مجلس الأمن على مشروع قرار متعلق بالمساعدات الإنسانية في سوريا، ولكن روسيا قالت إنها ستستخدم حق النقض ضد هذا القرار إذا عرض في صيغته الحالية، لأنه برأي موسكو قد يستخدم تبريرا لضربات عسكرية ضد حكومة الرئيس بشار الأسد.

وينفي العديد من المراقبين إمكانية استخدام قرار مجلس لتبرير ضربات عسكرية ضد الحكومة السورية.

16/2/2014

لمشاركة الصفحة

كواليس

*** في محاولة منه لفرض طوق أمني يحول دون إعادة تذكير العالم بوحشية الأسد في الذكرى السنوية الأولى للمجزرة، علمت أورينت نت أن الأمن بدمشق وجه تهديدات مباشرة بالسجن أو الإيذاء للناجين من مجــزرة الكيماوي، ممن يقيمون في المناطق التي تحت سيطرته، إذا هم تحدثــوا إلى وســــائل الإعلام! *** تصاعدت الخلافات بين الضباط العلويين الذين يخدمون في مطار حماة العسكري بعد اقتراب الثوار منه، وانقسمت مواقفهم بين من يفضّل للانسحاب خوفاً على حياته.. وبين من يرفع شعار المواجهة، ووصل الأمر إلى التصفية الجسدية لبعض الطيارين الذي رفضوا القيام بطلعات جوية في ريف حماه بعد إسقاط طائرة وأسر طيارها جنوب بلدة (خطـّاب) أخــــيرا. *** ًانتشرت شائعة في مدينة (سلمية) روج لها شبيحة الأسد عن وجود خلايا نائمة لـ"داعش" في المدينة. وقال أحد أبناء السلمية لأورينت نت، إن الهدف من الشائعة إثارة الشبهات حول سنة (سلمية)، وقد رفضها حتى المؤيدين للنظام، الذين اعتبروا - مع هكذا شائعات- أنهم كانوا يؤيدون مجموعة معتوهين!