Orient Net

أورينت نت صحيفة إلكترونية مستقلة إعلاميا و الآراء التي تنشر فيها لا تعبر بالضرورة عن سياستها الخاصة أو سياسة تلفزيون أورينت

أورينت للأعمال الإنسانية تفتتح المشفى الثامن بالداخل المحرر

أورينت نت – عبد المجيد العلواني
أورينت للأعمال الانسانية

مازالت مؤسسة أورينت الإنسانية تتابع تقديم خدماتها الإنسانية المجانية لآلاف المستفيدين, وبشكل خاص المستشفيات. هذه المرة افتتح مشفى "أورينت- القنية" بريف جسر الشغور الشمالي في محافظة ادلب في الداخل السوري, لتقديم خدماته إلى سكان مناطق واسعة امتداداً من ريف اللاذقية مروراً بادلب حتى حلب, وخاصة محيطه الذي تقع فيه قرابة 25 قرية يزيد عدد سكانها عن 120 ألف نسمة.
تم افتتاح المشفى قبل البارحة, ليكون المشفى الجراحي الثامن الذي تفتتحه مؤسسة أورينت الإنسانية لمالكها رجل الأعمال "غسان عبود", أولها مشفى الأورينت بالريحانية بتركيا, وثامنهم هذا المشفى وليس آخرهم, حضر حفل الافتتاح مجموعة من أطباء المؤسسة على رأسهم د.عمار مارتيني مدير المؤسسة, و د.عبد الحميد دباك مدير مشفى أورينت أطمة الجراحي, و د.أحمد الخطيب مدير مشفى جسر الشغور.
الدكتور "عبد الحميد دباك" مدير مشفى أورينت أطمة الجراحي بارك لزملائه بافتتاح المشفى بريف جسر الشغور, وتحدث لأورينت نت حول المشفى الجديد: "المشفى يتسع لثلاثين سريراً مع غرف عمليات عدد 2 ,مع عناية مشددة لخمس أسرّة icu مع وجود عيادات خارجية, والمشفى مجهز بكافة الطواقم الطبية", وعن العيادات الموجودة داخل المشفى أضاف: "يضم المشفى الاختصاصات التالية: جراحة عامة - جراحة عظمية - جراحة فكية – قسم نسائية وتوليد - عيادة أسنان - وقسم مخبر للتحاليل الطبية, مجهز بكافة الأجهزة الطبية الحديثة, والمشفى يقدم الخدمات لمنطقة الريف الشمالي من جسر الشغور (قرية القنيه) و يخدم حوالي خمس وعشرين قرية بتعداد سكان حوالي 120 الف نسمة".
يضم كادر المشفى حوالي خمسين شخصاً مابين طبيب وممرض وفنيين وإداريين, الدكتور "عمار مارتيني" في تصريح لأورينت نيوز قال: "تبلورت فكرة إنشاء المشفى داخل الأراضي السورية لوجود جراحين وأطباء ممتازين من ذوي الخبرات العلمية الممتازة, ممن لم يسمح لهم من العمل داخل الأراضي التركية, ففكرنا بإقامة مشافينا على الأراضي السورية ".
الدكتور أحمد الخطيب: "أبلغت عن طريق الدكتور عمار مدير المؤسسة عن وجود حاجة ماسة للعمل الطبي في جسر الشغور, فقمت مع مجموعة من الأطباء بتحديد المكان الأنسب الذي هو بحاجة للعمل الطبي, وتم اختيار المكان وتجهيزه بالسرعة المطلوبة".
ويعود السبب الرئيسي لاختيار جسر الشغور من أجل تخفيف الضغط عن مشفى أورينت في أطمة, وقد استقبل المشفى عدة حالات في اليوم الأول من افتتاحه. وقد أظهرت أرقام شهر نيسان فقط عن أعداد الزائرين لمشفى أورينت في أطمة استقبال أكثر من 7500 حالة, 3000 منهم كحالات إسعافية, و1000 حالة تمت معالجتها في عيادة الأطفال, وما يزيد عن ألف حالة للعيادة الداخلية, وما يقرب من 1500 حالة للعيادة السنية.
ومن الأعمال القادمة لمؤسسة أورينت الإنسانية افتتاح مشفى في قرية الموحسن بريف دير الزور, ومشفى آخر في ريف حلب الشمالي قريباً بسعة خمسين سريراً وغرفتي عمليات, بالإضافة إلى مستوصفين طبيين في ريف جسر الشغور وريف إدلب الشمالي. حيث من المتوقع أن يصل عدد العمليات الكبرى إلى حوالي 1000 عملية شهرياً, والصغرى حوالي 5000 عملية شهرياً, والعيادات الخارجية ستستقبل حوالي 8000 مريض شهرياً.

8/5/2013

لمشاركة الصفحة

كواليس

في سابقة فريدة من نوعها، تقوم شبيحة النظام في قرى مصياف الموالية للنظام بارتكاب انتهاكات وفظائع مشابهة لما ترتكبه من فظاعات في مناطق سورية معارضة للنظام، وانتقدت ناشطة جرائم الشبيحة هناك: "لم يبق ما يسرقونه من القرى المجاورة المعارضة، ما هذه البشر؟.. كيف يتحملون كل هذا الذل والعار والعيش بعبودية؟ هل من المعقول أن يجرّوا البقرة أو الموتور من بيتك ولا تتجرأ النظر من شباك غرفتك وهم يعلمون أنك تراهم وأنت تعلم من هم وأبناء من! أو يقتلوا شاباً ويرموه عند باب بيت أهله ويقرعوا الجرس وينتظروا حتى يخرج أهله ويروه!. أو يتحرشوا بعروس أمام عيني زوجها!.. أليس الموت بالبراميل المتفجرة أسهل من هذا الذل! وتأتي هذه الانتهاكات على خلفية أوامر مشددة أصدرتها شخصية أمنية مقربة من آل الأسد لأفرع الأمن في مصياف لـ "خنق" أي تمرّد في قرى مصياف الموالية للنظام.

نشرتنا الأسبوعية